الرئيسيةالدورى الاسبانىنيمار أم لاوتارو.. أيهما أفضل لبرشلونة؟

سبورت 360- يخطط نادي برشلونة للدخول بقوة في سوق الانتقالات القادم، خاصة مع إيقاف الموسم الحالي لأجل غير مسمى، وحاجة الفريق إلى دعم واضح في مختلف خطوطه، لتبدأ المهمة الأولى على مستوى الهجوم، مع المفاوضات المستمرة مع باريس سان جيرمان وإنتر ميلان، بشأن التوقيع مع الثنائي نيمار دا سيلفا ولاوتارو مارتينيز.

يحتاج البارسا بالتأكيد إلى خدمات النجمين، خاصة مع كبر سن لويس سواريز، وكثرة إصابات عثمان ديمبلي، واقتراب كوتينيو من الرحيل النهائي، لكن هل النادي الكتالوني حقاً يستطيع شراء النجمين معاً في ميركاتو صيف 2020؟

لإجابة بالطبع: لا بالبنط العريض
يعتبر الوضع المالي الحالي مقلقاً لكل فرق أوروبا، مع إيقاف الدوريات المحلية، ووجود خسائر كبيرة على مستوى البث التليفزيوني وتذاكر المباريات، مما يجعل الاستثمار النقدي في الصيف القادم أمر مستحيل، لدرجة أن جوسيب بارتوميو، رئيس برشلونة قالها صراحة بأن الأقرب للحدوث في الصيف هو تبادل اللاعبين من أجل عقد الصفقات، بدلاً من دفع الأموال نقداً.

نتيجة لذلك فإن حصول البارسا على توقيع الثنائي نيمار ولاوتارو أمراً صعباً للغاية، حيث أن القدرة الاقتصادية الحالية للنادي الكتالوني ستمنع حدوث ذلك بالتأكيد، سواء من خلال الدفع النقدي أو حتى سلاح الصفقات التبادلية، لأن لاعب مثل كوتينيو يفضل الذهاب إلى البريمرليج، بينما من الصعب بيع عقد ديمبلي في حالته حالية، جنباً لجنب مع كبر سن الثنائي إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال وانخفاض قيمتهما السوقية.
كل ما سبق يجعل السؤال الآخر هو الأهم، أيهما أنسب للبارسا في الوقت الحالي، نيمار دا سيلفا أم لاوتارو مارتينيز؟ باعتبار أن التعاقد مع اللاعبين معاً في الوقت الحالي فكرة أقرب إلى المستحيل منها إلى الواقع، عطفاً على الشق الاقتصادي الذي يقلق الجميع في الوضع الراهن.

نيمار أم لاوتارو؟
قال تشافي هرنانديز، لاعب الفريق السابق، تصريحات مهمة مؤخراً، خلال مقابلته مع صحيفة “ماركا” الإسبانية، حينما أشار:” فريق برشلونة جيد للغاية، تير شتيجن أفضل حارس مرمى في العالم، ألبا بالنسبة لي أفضل ظهير أيسر وبيكيه أفضل مدافع، بوسكيتس أفضل لاعب وسط دفاعي وميسي الأفضل في العالم”.
وعند سؤاله عن خطته المستقبلية في حال توليه قيادة البارسا، أجاب على النحو التالي: “سأوقع مع لاعبين في مركز الجناح الهجومي، مثل نيمار، من ناحية كرة القدم ليس لدي أي شكون في أنه سيكون تدعيم رائع، لا أعرف ما إذا كان سيتناسب بمعنى أخر غير كرة القدم. برشلونة لديه بالفعل العديد من اللاعبين في الوسط، لكنهم يفتقرون إلى الجناح، هم بحاجة للاعبين جدد أمثال سانشو وجنابري، ونيمار بالتأكيد”.
الحقيقة أن تصريحات تشافي صحيحة تماماً، بعيداً عن الأسماء، فالبارسا يحتاج إلى أجنحة حقيقية تفتح الملعب عرضياً، وتعطي ميسي فرصة التواجد بالعمق كصانع لعب في المركز 10، لذلك فإن حاجة الفريق إلى نيمار “الجناح” أكبر في الصيف المقبل من حاجته إلى لاوتارو “المهاجم”، بعيداً عن أفضلية لاعب على آخر.

أهمية الأجنحة في الكرة الحديثة
خلال تقرير دوري أبطال أوروبا، موسم 2018-2019، النسخة التي فاز بها ليفربول، كانت هناك أرقام مهمة في التقرير التكتيكي الخاص بدوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، أهمهما:-
26%  من أهداف الشامبيونزليج جاءت عن طريق العرضيات واللعب الطرفي.
94  هدف في البطولة عن طريق لاعبي الأطراف، سواء أظهرة أو أجنحة.
 معدل أقل من 4 تمريرات فقط عند البناء من الخلف.
اللعب أصبح مباشر وعمودي أكثر مع هذه الإحصاءات. تثبت تجارب الماضي أن الفرق التي تمتلك أظهرة مميزة تكون لها حظوظ كبير،  كارفخال ومارسيلو في 2017، أرنولد وروبتسون في 2019 مع ليفربول. باتت الحاجة إلى استغلال الأطراف ملحة وضرورية، مع رفع شعار واحد صريح، العمق سهل غلقه ويُصعب اختراقه، لذلك الحل في صعود الأظهرة إلى الثلث الهجومي الأخير.
وبرشلونة فريق في أشد الحاجة إلى أجنحة تفتح الملعب عرضياً، لذلك فإن التوقيع مع نيمار أو جنابري أو سانشو سيكون أفضل من لاوتارو بالصيف القادم، خاصة أن لويس سواريز سيستمر في الأغلب حتى نهاية عقده في صيف 2021، مما يعني أن الصبر على لاوتارو مارتينيز موسماً آخر لن يكون حلاً سيئاً، أي أن كل الطرق في كتالونيا تقودهم إلى الجناح، نحو نيمار أو لاعب يشبهه.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة