الرئيسيةالدورى الاسبانىهل تعمد #زيدان سرق طريقة #برشلونة؟!

مدريد -د ب أ: يحق للفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الأسباني، أن يفخر بتحقيق إنجاز غاب طوال السنوات الأخيرة عن الفريق، وهو التحول من الاعتماد الكامل على الهجمات المرتدة إلى أسلوب اللعب من لمسة واحدة.

وظلت جماهير ريال مدريد خلال حقبة من الزمن تبغض أسلوب اللعب من لمسة واحدة، وتحديدا خلال فترة تولي المدرب الأسباني جوسيب جوارديولا المهمة الفنية لبرشلونة، الذي أذهل الكرة العالمية بأسلوبه الذي يعتمد على السيطرة والاستحواذ على الكرة “تيكي تاكا”.

وقال المدرب التشيلي مانويل بيليجريني، المدير الفني الأسبق لريال مدريد ذات مرة: “هذا الأسلوب في كرة القدم لا يمكن أن يفلح في ريال مدريد”.

بيد أنه مع مرور الوقت انتهى الأمر بدحض هذا الادعاء، بعدما أثبت ريال مدريد قدرته على العمل بهذا الأسلوب بنجاح.

وأسس المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في الفترة ما بين عامي 2010 و2013، أثناء قيادته لريال مدريد، فريقا يعتمد على القوة البدنية الكبيرة وعلى الهجمات المرتدة بطبيعة الحال.

وحاول مورينيو مجابهة برشلونة خلال حقبة جوارديولا بأسلحة تكتيكية مختلفة، ولكنه لم يحقق نجاحا كبيرا، أو على الأقل نجاحا يليق بتاريخ فريق مثل ريال مدريد.

وبعد رحيل مورينيو جاء الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي أحدث تطورا بسيطا، وجعل الفريق يهتم بعض الشيء بامتلاك الكرة، ولكن في النهاية لم يصل الأمر فيما يخص السمات العامة للفريق إلى حد التطور الشامل.

ولكن زيدان، الذي كان مساعدا للمدرب الإيطالي في تلك الفترة، اتخذ بكل تأكيد خطوات أكثر جرأة فيما يخص مستقبل النادي الملكي.

وكان التعاقد مع المدرب الأسباني رافايل بينتيز من قبل ريال مدريد في 2015 بمثابة تراجع خطوة للخلف في مشوار هذا النادي، فقد كان الاتيان به يمثل عودة لحقبة مورينيو.

إلا أن مشوار بينتيز لم يدم طويلا مع ريال مدريد، حيث تمت إقالته في الرابع من يناير 2016 ليتم تعيين زيدان في منصب المدير الفني للنادي المدريدي.

وفي البداية لم يكن لدى المدرب الفرنسي فكرة كاملة وشاملة عما يتعين عليه فعله، فقد قرر الإبقاء على طريقة 3/3/4 معتمدا على الخط الهجومي الشهير المكون من كريم بنزيما وجاريث بيل وكريستيانو رونالدو “بي بي سي”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة