الرئيسيةالدورى الاسبانىهل جرد برشلونة ميسي من كل حلفائه؟

ليونيل ميسي

وكالات : أعلن النجم  ليونيل ميسي بقائه في صفوف برشلونة الموسم القادم بسبب تمسك إدارة النادي بالحصول على 700 مليون يورو للسماح له بالرحيل، لكن بعودته إلى غرفة ملابس البلوجرانا قد يجد الأرجنتيني نفسه وحيدًا.

ولفتت صحيفة “إل بايس” الإسبانية إلى تبعات قرار ميسي بالبقاء في برشلونة، موضحة أنه لفترة طويلة تحدث الجميع عن تأثير ميسي على اتخاذ القرارت في النادي الكتالوني، ولكن الحقيقة أن اللاعب لم يكن دائمًا محاطًا بالعديد من الأصدقاء.
وارتبط ميسي بعلاقة صداقة مع الثلاثي جابي ميليتو وداني ألفيش وبينتو، قبل رحيلهم، في الوقت الذي حاول فيه برشلونة العثور على طريقة لتقريب الأرجنتيني من الثلاثي أندرياس إنييستا وتشافي هيرنانديز وكارليس بويول، آنذاك، الأمر الذي لم ينجح، لكنه لم يكن مصدر قلق رغم ذلك مع وجود كيمياء ناجحة بينهم على أرض الملعب.

بارتوميو شعر بالمساندة من قادة برشلونة في غياب ليونيل ميسي
ومع قدوم كل من لويس سواريز ونيمار إلى البلوجرانا ارتبط الثنائي بصداقة قوية لا تضاهى مع ميسي وشكل الثلاثي “جروب” على واتساب، ولكن مع رحيل البرازيلي عن برشلونة اقترب ميسي أكثر من الثنائي أرتورو فيدال وخوردي ألبا، كما تمتع جيرارد بيكيه بعلاقة صداقة جيدة مع ميسي دون أن يكون أحد المقربين له.

ونقلت الصحيفة عن أحد العاملين ببرشلونة قوله: “هناك تفصيلة ليست صغيرة، على مدار أزمة ميسي، لم يكن هناك أي مساندة علنية له من أي من زملائه، وهم جميعًا تحدثوا عن الموضوع”، فيما استعرضت تصريح إيفان راكيتيتش عقب رحيله عن برشلونة قبل أيام والذي قال فيه: “لا يمكنني أن أقول إننا كنا أعز أصدقاء، ولكنه دائمًا ما عاملني بطريقة جيدة”، قبل أن يطلق قذيفة قائلًا: “أنا لا أعلم إذا فيدال لعب أكثر مني لأنه كان صديقًا لميسي”.
وتابعت “إل بايس” في تقريرها أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي، شعر بالمساندة عندما عقد اجتماع مع قادة الفريق سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وسيرجي روبيرتو، في غياب ميسي، مشيرة إلى أنه مع بيع النادي لسواريز وفيدال سيجد ميسي نفسه معزولًا في غرفة الملابس أكثر من أي وقت مضى، مضيفة: “بدون حليف خارج الملعب، سيتابع ميسي كيف ستسير الأمور في برشلونة الجديد”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....