الرئيسيةعالميةهل سيكون روما ضحية جديدة لبرشلونة في "كامب نو"؟!

 

 

برشلونة (رويترز) – سيخوض ليونيل ميسي مباراته الأولى في التشكيلة الأساسية في نحو شهرين عندما يضع برشلونة الفائز لتوه 4-صفر على ريال مدريد تركيزه على حسم التأهل في دوري أبطال اوروبا حين يستضيف روما في استاد كامب نو الثلاثاء.

وسيكون التعادل كافيا لبرشلونة – الفائز بالثلاثية الموسم الماضي والمتقدم بخمس نقاط في صدارة المجموعة الخامسة – ليتأهل لدور الستة عشر للموسم 12 على التوالي كما أصبح ميسي جاهزا للعودة للتشكيلة الأساسية بعد مشاركته كبديل ضد ريال يوم السبت.

وغاب ميسي للاصابة منذ نهاية سبتمبر لكن برشلونة تأقلم جيدا على غياب هدافه في ظل تألق ثنائي الهجوم نيمار ولويس سواريز.

وسجل سواريز هدفين وأضاف نيمار هدفا آخر في اكتساح ريال ليرفعا رصيدهما إلى 19 هدفا في سبع مباريات.

وقال لاعب الوسط ايفان راكيتيتش العائد من اصابة في ربلة الساق للصحفيين “كان أداء رائعا. نستطيع الاستمتاع به الان لكن أمامنا بعض المباريات الصعبة بداية من لقاء روما.”

وأضاف “ميسي لاعب مهم للغاية ونحمد الله على عودته للعب معنا. اصابته (في الركبة) كانت أكثر خطورة من اصابتي واحتاج إلى وقت أطول للتعافي لكننا نعرف جميعا مدى أهميته للفريق.”

وتعادل روما 1-1 مع برشلونة في العاصمة الايطالية في سبتمبر.

ومنح سواريز التقدم لبرشلونة لكن اليساندرو فلورينزي سجل هدفا غير عادي من مكان مستحيل تقريبا من على بعد 50 مترا من المرمى ليدرك التعادل.

واكتفى روما – الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة متقدما بنقطة واحدة على باير ليفركوزن وبنقطتين على باتي بوريسوف – بالتعادل 2-2 مع بولونيا وسط أمطار غزيرة يوم السبت ويقبع في المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الايطالي.

وقال الظهير مايكون للصحفيين “قاتلنا وحاولنا أن نلعب بأسلوبنا رغم الطقس وأهم شيء هو أننا حصلنا على نقطة.”

وأضاف “ستكون مباراة من نوع مختلف يوم الثلاثاء ويجب أن نرفع مستوانا.”

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة