الرئيسيةعالميةهل يستعيد #بنزيما بريقه التهديفي في #نهائي_مونديال_الأندية ؟

 

 

مدريد (د ب أ)- لم يتوان الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد الإسباني عن تهديد شباك الجزيرة الإماراتي على مدار معظم فترات المباراة بين الفريقين بالمربع الذهبي لبطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في أبوظبي لكنه فشل في هز الشباك على مدار أكثر من 80 دقيقة من اللعب.

وتصدت العارضة والقائم لكرتين من النجم الفرنسي الخطير ليتأكد من معاندة الحظ له ويكون خروجه من هذه المباراة صفر اليدين بمثابة حلقة جديدة في سلسلة الإخفاق التهديفي الذي يحاصر اللاعب في هذه الفترة بشكل لم يسبق أن حدث له على مدار مسيرته الكروية الطويلة مع الريال.

ورغم هذا ، يمتلك بنزيما فرصة ذهبية لاستعادة بعض بريقه التهديفي من خلال المباراة المقررة السبت أمام جريميو البرازيلي في نهائي مونديال الأندية بأبو ظبي لأن هز الشباك في المباراة سيكون كفيلا باحتفال رائع لهذا اللاعب في عيد ميلاده الثلاثين يوم الثلاثاء المقبل.

ولم يجد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بدا من استبدال بنزيما في الدقيقة 81 عندما كانت النتيجة هي التعادل 1/1 المثير للجدل بين الريال والجزيرة.

وفيما اتجه بنزيما للجلوس على مقاعد البدلاء، فوجئ اللاعب ببديله الويلزي جاريث بيل يحرز هدف الفوز 2/1 للريال بعد ثوان من نزوله إلى أرض الملعب.

وعلى مدار أربعة شهور مرت حتى الآن من الموسم الحالي، اقتصر رصيد بنزيما على خمسة أهداف في 1342 دقيقة مقسمة على 18 مباراة مما يعني أن المتوسط التهديفي للاعب بلغ هدفا واحدا في كل 268 دقيقة (هدف واحد فقط كل ثلاث مباريات).

ويعاني الريال من تراجع الخطورة التهديفية لخط هجومه في الموسم الحالي وهو ما ساهم بقدر ما في اتساع الفارق الذي يفصل الفريق عن منافسه التقليدي العنيد برشلونة متصدر جدول المسابقة إلى ثماني نقاط في هذا التوقيت من الموسم.

ويقتصر رصيد البرتغالي كريستيانو رونالدو المهاجم الآخر للريال على أربعة أهداف في 11 مباراة بالدوري الإسباني هذا الموسم حتى الآن مقابل هدفين لبنزيما في نفس هذا العدد من المباريات بالمسابقة.

وعلى مدار مباريات الريال في جميع المسابقات (دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي والإسباني إلى جانب الدوري الإسباني) هذا الموسم، يرتفع رصيد رونالدو ليبلغ 15 هدفا في 20 مباراة بمتوسط هدف واحد في كل 109 دقائق.

ولدى سؤاله عن تراجع المستوى التهديفي لبنزيما، دافع زيدان عن لاعبه قائلا: “يبدو أن كريم يجب أن يسجل دائما. قدم مباراة رائعة أمام الجزيرة وتحرك جيدا في الملعب، ولكن الكرة أبت الدخول إلى المرمى أشعر بخيبة أمل بعض الشيء لأنه لم يحقق مراده في هز الشبك”.

وانتقل بنزيما للريال في يوليو 2009 قادما من ليون الفرنسي، وسجل للفريق 185 هدفا على مدار السنوات التي لعب فيه بقميص النادي الملكي ليحتل المركز السابع في قائمة أبرز هدافي الريال عبر تاريخ النادي.

وفاز بنزيما مع الريال بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات وبلقب الدوري الإسباني مرتين بخلاف عدة ألقاب أخرى.

ويحتل بنزيما المركز الخامس في قائمة أبرز الهدافين بدوري أبطال أوروبا على مدار تاريخ البطولة حيث سجل 53 هدفا في مشاركاته بالبطولة حتى الآن.

ويبدو أن عزيمة وطاقة بنزيما التهديفية لم تعمل حتى الآن في الموسم الحالي حيث بدأت صافرات الاستهجان وهتافات الاستياء تظهر ضد اللاعب في المباريات التي خاضها الفريق على ملعبه في استاد “سانتياجو برنابيو” في الآونة الأخيرة.

وساد الاعتقاد لدي كثيرين بأن بنزيما هو “العين اليمنى” والفتى المدلل لرئيس النادي فلورنتينو بيريز منذ انتقال اللاعب إلى صفوف الفريق حيث لم يجد اللاعب تهديدا لمستقبله في الفريق باستثناء وجود الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي انتقل إلى نابولي الإيطالي في 2013 والإسباني ألفارو موراتا الذي انتقل في صيف 2017 إلى تشيلسي الإنجليزي بعد موسم واحد من عودته للريال.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة