الرئيسيةالدوري الانجليزيهنا الـ «آنفيلد» جحيم الثأر بين الليفر والسيتي
يتجدد اللقاء بين ليفربول ومان سيتي بعد ثلاثة أيام من حسم الاخير المواجهة بينها في نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة بركلات الترجيح 3-1 عندما يتواجهان على ملعب انفيلد في المرحلة الثامنة والعشرين من بطولة انجلترا لكرة القدم اليوم.

ولا بديل لمان سيتي عن الفوز اذا ما أراد البقاء في دائرة المنافسة على اللقب خصوصا بعد خسارته مباراتيه الأخيرتين على ارضه أمام ليستر سيتي المتصدر 1-3 ثم أمام توتنهام صاحب المركز الثاني 1-2 خارج قواعده.

وفضل مدرب سيتي التشيلي مانويل بلليغريني التضحية بمسابقة كأس انجلترا الأسبوع الماضي فاشرك تشكيلة رديفة تعرضت لهزيمة قاسية امام تشلسي 1-5.

أما ليفربول، فكان مدربه الالماني يورغن كلوب يمني النفس في إحراز أول لقب له في موسمه الاول مع النادي الشمالي العريق، لكن ركلات الترجيح لم تبتسم له ويبقى له الدوري الأوروبي، حيث يواجه امتحانا صعبا في مواجهة غريمه اللدود مانشستر يونايتد في ثمن النهائي.

يذكر ان ليفربول كان ألحق بمان سيتي خسارة مذلة 4-1 في عقر دار الاخير ذهابا.

ويأمل توتنهام الذي يسير بدوره بخطى ثابتة نحو لقبه الاول من الستينيات في الخروج فائزا من الدربي الذي يجمعه بوست هام.

وشق توتنهام طريقه نحو المراكز الاولى من دون ضجة ونجح مدربه الارجنتيني الشاب ماوريتسيو بوشيتينو في تشكيل مجموعة متجانسة بقيادة هداف الدوري الموسم الماضي هاري كين وضعت الفريق على مشارف اللقب.

وسيحاول مدرب ارسنال، الفرنسي ارسين فينغر رفع معنويات لاعبيه بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها فريقه أمام مان يونايتد الذي اشرك أربعة لاعبين لا يتخطون العشرين بينهم نجم المباراة ماركوس راشفورد صاحب ثنائية في المباراة.

ويستضيف ارسنال سوانسي سيتي احد فرق الوسط.

ويلتقي ستوك سيتي مع نيوكاسل، ومان يونايتد مع واتفورد.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة