الرئيسيةخليجيةوحدة"سامي" أمام السد القطري .. والجزيرة في ارض الاوزبكي للحاق بمجموعات الآسيوي

 

 

 

يلعب الوحدة الإماراتي مع ضيفه السد القطري الثلاثاء في أبوظبي في الدور التمهيدي الثالث لمسابقة دوري أبطال آسيا بطموح التأهل إلى دور المجموعات.

 

وفاز السد بطل نسخة 2011 بصعوبة بالغة على ضيفه الرفاع البحريني بركلات الترجيح 11-10 (الوقتان الأصلي والإضافي 0-0) في الدور التمهيدي الثاني، ليتأهل لملاقاة الوحدة الطامح للعودة للمشاركة في البطولة القارية الغائب عنها منذ عام 2011 . ويتأهل الفائز من المباراة للعب في المجموعة الثالثة التي تضم الهلال السعودي وفولاذ الإيراني ولوموكوتيف طشقند الأوزبكستاني .

 

وتتجه الأنظار إلى السعودي سامي الجابر الذي ستكون المباراة المهمة الرسمية الأولى له مدربا للوحدة بعدما حل بديلا للبرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أقيل من منصبه بعد سلسلة من النتائج السلبية للفريق الإماراتي. ويملك الجابر الكثير من الذكريات الجيدة في مبارياته مع السد بعدما سبق أن قاد الهلال عندما كان مدربا له العام الماضي للفوز على الفريق القطري 5-0 في الرياض والتعادل 2-2 في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

 

كما تحمل المباراة الكثير من الأمور الخاصة للجابر الذي يتوجب عليه في حال تأهل الوحدة مواجهة الهلال، الفريق الذي أطلقه إلى عالم الشهرة وقضى في صفوفه أجمل لحظات مشواره مع كرة القدم كلاعب. وتحدث الجابر عن هذه الفرضية وأكد أن “مواجهة الوحدة والهلال في حال أصبحت واقعا في دور المجموعات ستكون عاطفية جدا، وهمي الأول في هذه الحالة سيكون قيادة فريقي الوحدة للفوز كوني مدربا محترفا”.

 

واستعد الوحدة بشكل جيد للمباراة غدا بعد فوزه على بني ياس 3-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الذي يحتل فيه المركز الثالث برصيد 32 نقطة وبفارق أربع نقاط عن الجزيرة المتصدر. وسيعول الوحدة على الثنائي الأرجنتيني سيباستيان تيجالي وداميان دياز والمغربي عادل هرماش والكويتي حسين فاضل، إضافة إلى المخضرمين إسماعيل مطر ومحمد الشحي والمدافع الدولي حمدان الكمالي.

 

أما السد، فلقد أكد جاهزيته للمباراة باكتساحه أم صلال 4-1 وهي النتيجة التي أهلته لتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة. وضمت بعثة السد التي ستخوض المباراة البرازيلي أدينالدو جرافيتي الذي انضم للفريق القطري قبل أيام قادما من الأهلي الإماراتي، وهو سيشكل ورقة رابحة في تشكيلة المدرب المغربي حسين عموتة إضافة إلى البرازيلي الآخر موريكي والجزائري نذير بلحاج والكوري الجنوبي لي جونج وإبراهيم خلفان ثاني أفضل لاعب في آسيا وعلي أسد وإبراهيم ماجد وعبد الكريم حسن وحسن الهيدوس.

 

بونيودكور-الجزيرة

 

وفي مباراة ثانية، يأمل الجزيرة الإماراتي أن ينقل نجاحاته المحلية إلى الاستحقاق القاري عندما يخوض اختبارا صعبا أمام مضيفه بونيودكور الأوزبكستاني في طشقند.

 

ويتأهل الفائز من المباراة للعب في المجموعة الأولى التي تضم النصر السعودي ولخويا القطري وبيروزي الإيراني. ويتصدر الجزيرة ترتيب الدوري الإماراتي برصيد 36 نقطة، وهو يقدم بداية موسم مميزة بقيادة مدربه البلجيكي إيريك جيريتس مع تألق لافت للاعبه المونتينجري ميركو فوسنيتيش الذي يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفا، إضافة إلى علي مبخوت هداف كأس آسيا الأخيرة برصيد 5 أهداف والأرجنتيني مانويل لانزيني والبوركينابي جوناثان بيترويبا.

 

وسيكون الجزيرة أمام تحد خاص للتأهل إلى دور المجموعات الذي لم يغب عنه منذ عام 2009 حين شارك في البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....