الرئيسيةالدوري الانجليزيوست هام يودع تاريخ "أبتون بارك"

لندن (د ب أ)- بعد أكثر من قرن كامل خاض فيه مبارياته على ملعب استاد “أبتون بارك”، يتطلع وست هام الإنجليزي لمستقبل أكثر ثراء على ملعبه الجديد حيث يخوض مبارياته بداية من الموسم المقبل على الاستاد الأولمبي للعاصمة البريطانية لندن.

ويسدل ويستهام الستار على موسمه في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بمباراة  خارج ملعبه حيث يحل الفريق ضيفا على ستوك سيتي الأحد في المرحلة  الثامنة والثلاثين الاخيرة بالمسابقة.

وودع وست هام ملعبه العريق قبل أيام من خلال المباراة التي تغلب فيها  على مانشستر يونايتد 3/2 ليكون أفضل وداع ممكن لملعبه الذي ترتبط به  جماهير الفريق معنويا.

وقلب وست هام تأخره 1/2 إلى فوز ثمين 3/2 لتنهمر دموع المدرب سلافين  بيليتش المدير الفني للفريق فرحا بالنتيجة وحزنا على وداء هذا الملعب  فيما كانت مشاعر المشجعين في المدرجات أكثر ارتباطا بالملعب نفسه في آخر  مباراة للفريق على استاد “أبتون بارك” بعد 112 عاما من استضافة منافسيه  على هذا الملعب.

وينتقل ويستهام في الموسم المقبل إلى اللعب على الاستاد الأولمبي في لندن ليجني الفريق مزيدا من الأرباح والمكاسب المالية تركا خلفه تاريخا طويلا وذكريات عديدة في “أبتون بارك” الذي شهد سطوع العديد من اللاعبين  العظماء مثل بوبي مور ورون جرينوود وتريفور بروكينج.

وكان بروكينج، الذي لعب لوست هام في السبعينيات والثمانينيات من القرن  الماضي وتولى تدريب الفريق أيضا لفترة قصيرة، معلقا على المباراة أمام  مانشستر يونايتد وذلك لبرنامج “لايف 5” بهيئة الإذاعة البريطانية  “بي.بي.سي” .

وقال بروكينج : “كان أملكم هو تخليد ذكرى هذه الليلة بشكل جيد.. كانت  ليلة رائعة. استحق وست هام الفوز في هذه المباراة الرائعة. الجميع هنا سيتذكرونها. غنها نهائي رائع مثلما رغب المشجعون تماما”.

وقال بيليتش إن الوداع كان أشبه بأحد أفلام هوليوود موضحا أنه من الممكن  عمل فيلم بالفعل عن هذا الاستاد العظيم والمباراة الأخيرة عليه والتي كانت رائعة أيضا لأنها أمام منافس كبير وشهدت خمسة أهداف وشهدت الكثير من الإثارة والتشويق.

ورغم المشاعر الفياضة التي يثيرها الرحيل عن هذا الاستاد، ستكون مكاسب  ويستهام المالية على نفس الدرجة من الأهمية بداية من الموسم المقبل اثر  انتقاله للاستاد الأولمبي في لندن.

وأعلن النادي قبل أيام أنه باع 50 ألف تذكرة حتى الآن لمبارياته في  الموسم الجديد 2016/2017 وهو أكبر عدد من التذاكر المباعة لأي فريق في  العاصمة لندن ويأتي مباشرة في المركز الثاني خلف مانشستر يونايتد.

ويدفع وست هام قيمة إيجارية للاستاد الأولمبي تبلغ 5ر2 مليون جنيه  استرليني (6ر3 مليون دولار) فقط لينتظر أرباح هائلة في ظل ارتفاع سعة المدرجات إلى 60 ألف مقعد بدلا من 35 ألف مقعد في استاد “أبتون بارك” .

وقال كارين برادي نائب رئيس النادي إن الانتقال لاستاد جديد يمثل “قصة  نجاح منقطعة النظير”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة