الرئيسيةالدورى الاسبانىوقفة 360 .. هازارد يكمل القطعة الناقصة في ريال مدريد في ليلة...

وكالات : نجح ريال مدريد في الفوز بأربعة أهداف مقابل هدف على منافسه هويسكا، ضمن فعاليات الجولة الثامنة من عمر مسابقة الدوري الإسباني.

وعاد فريق ريال مدريد لصدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 16 نقطة، بفارق نقطتين عن صاحب المركز الثاني سوسيداد.
وعاد البلجيكي إيدين هازارد للتشكيلة الأساسية للريال بعد تعافيه من الإصابة، وتألق النجم المميز، وسجل هدفاً.

ليلة تألق هازارد .. الآن الريال يمتلك خط هجوم حقيقي
ريال مدريد – الدوري الإسباني

كما جرت العادة، بدأ ريال مدريد مباراة هويسكا بطريقة سيئة، حالة لا مبالاة ضربت الجميع، مما دفع هويسكا للضغط على المرينجي، وكان بالفعل سيسجل الهدف الأول مبكراً.
ولكن تغير الوضع بعض الشيء في نص شوط المباراة الأول، عندما بدأ ريال مدريد في الضغط على دفاعات هويسكا، وأصبح هو الأخطر.
وفي الدقيقة 40، جاء إيدين هازارد ليؤكد بأنه عاد لتحسين خط هجوم ريال مدريد، ففي ظل التكتل الذي خلقه هويسكا أمام مرماه، لجأ النجم البلجيكي للحل الأمثل وهو التسديد من خارج منطقة الجزاء.
40′ WHAT A GOOOAAALLL!!! pic.twitter.com/0qjq1TmWTF
— lavvds2 (@lavvds2) October 31, 2020

وبعد تسديدة صاروخة مميزة، نجح هازارد أخيراً في هز الشباك لأول مرة منذ 392 يوماً، ليضيف للريال القطعة التي كانت تنقص الفريق المدريدي.
هدف هازارد أعطى ريال مدريد الثقة، وجعل هويسكا يفتح خطوطه لمحاولة الضغط على المرينجي لتعديل النتيجة، وقبل إطلاق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول، جاء كريم بنزيما لتسجيل هدف الريال الثاني، ليُنهي الريال الشوط الأول بطريقة مثالية.
استمر الوضع كما هو في الشوط الثاني، ولكن مع ظهور إيدين هازارد واثق بنفسه بشكلٍ أقوى، وفي الدقيقة 54 سجل الأوروجواني فيدي فالفيردي هدف ريال مدريد الثالث بعد عمل جماعي رائع شارك فيه الثلاثي إيدين هازارد، وبنزيما، وأيضاً أسينسيو.
هازارد أثبت للجميع بأن ريال مدريد كان يحتاج إلى خط هجوم حقيقي يسجل الأهداف دون الحاجة إلى تدخل سيرجيو راموس برأسية أو بركلة جزاء ليعطي الأفضلية للمرينجي.
ريال مدريد سجل في الشوط الأول لأول مرة هدفين من مهاجمين منذ الخامس عشر من أكتوبر عام 2019، أي منذ 381 يوماً، ووقتها سجل أيضاً بنزيما وهازارد أمام إيبار.
مع الاحترام لفينيسيوس ورودريجو، ولكنهما ما زالا لا يقدران على قيادة خط هجوم ريال مدريد، وهذا ما أكده هازارد من خلال تحركاته وانطلاقاته التي صنعت الفارق في وقت كان المرينجي غير قادر على هز شباك هويسكا.
هازارد الآن عليه فقط الحفاظ على هذا المستوى حتى يتغير حال خط هجوم الريال 180 درجة، فالريال يحتاجه بشدة في دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة والتعادل في أول مباراتين أمام شاختار وبوروسيا مونشنجلادباخ، وقد يكون لقاء إنتر ميلان الإيطالي هو بمثابة التأكيد على انطلاقة النجم البلجيكي وبداية مشواره الفعلي مع الريال بعد الإصابات التي طاردته منذ انتقاله للمرينجي عام 2019.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....