الرئيسيةالدورى الايطالىيوفنتوس لوقف زحف لاتسيو

 

 

 

يمتلك يوفنتوس الفرصة ليحكم قبضته بشكل كبير ويقترب خطوة هائلة من منصة التتويج بلقب الدوري الإيطالي للموسم الرابع على التوالي عندما يستضيف منافسه المباشر لاتسيو اليوم في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة. ولكن مهمة فريق «السيدة العجوز» لن تكون سهلة على الإطلاق في ظل المستوى الرائع للاتسيو في الآونة الأخيرة والذي ساعده على انتزاع المركز الثاني من جاره ومنافسه التقليدي العنيد روما. ويسعى لاتسيو أيضا إلى الحفاظ على موقعه في المركز الثاني لضمان المشاركة مباشرة في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل فيما يخوض صاحب
المركز الثالث بالدوري الإيطالي دورا فاصلا للتأهل إلى دوري الأبطال. ويستعيد مشجعو لاتسيو ذكريات عام 2000 قبل مباراتهم أمام يوفنتوس اليوم حيث توج الفريق وقتها بلقب المسابقة بفارق نقطة واحدة فقط أمام يوفنتوس حيث انتزع لاتسيو الصدارة في المرحلة الأخيرة من المسابقة ليتوج باللقب الثاني له في تاريخ المسابقة.
وانتزع لاتسيو المركز الثاني في جدول المسابقة مطلع هذا الأسبوع من خلال الفوز الساحق 4-صفر على أمبولي فيما سقط يوفنتوس أمام بارما صفر-1. ولكن يوفنتوس لا يزال في الصدارة بفارق 12 نقطة أمام لاتسيو قبل ثماني مراحل فقط من نهاية الموسم. وبخلاف الصراع والتوتر التقليدي بين الفريقين، يضاعف من الإثارة في مباراتهما اليوم أنهما سيلتقيان أيضا في نهائي كأس إيطاليا المقرر في السابع من يونيو (حزيران) المقبل على الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما. وقدم يوفنتوس أداء مقنعا إلى حد ما خلال المباراة التي فاز فيها 1-صفر على موناكو الفرنسي الثلاثاء الماضي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.
وينتظر ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس المزيد من نجميه الكبيرين أندريا بيرلو والأرجنتيني كارلوس تيفيز بعد تعافيهما من الإصابة وذلك عندما يلتقي الفريق منافسه لاتسيو اليوم. وقال أليغري «قدم أندريا 70 دقيقة جيدة (أمام موناكو) في ظل غيابه لمدة 50 يوما قبل هذه المباراة.. الضربات الثابتة حاسمة في هذه النوعية من المباريات ونحتاج إلى شخص يمكنه أن يمدنا بالإمكانات العالية من خلال التمريرات في نصف الملعب الخاص بالمنافس».
ويستضيف روما صاحب المركز الثالث فريق أتالانتا حيث يحاول فريق العاصمة استعادة نغمة الانتصارات وتحقيق الفوز على ضيفه غدا أملا في استعادة المركز الثاني الذي فقده لصالح لاتسيو بعد التعادل مع تورينو 1-1 في المرحلة الماضية. ويحتل روما المركز الثالث برصيد 57 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف لاتسيو مقابل 70 نقطة ليوفنتوس المتصدر. ويعاني روما من إغلاق قطاع في مدرجات الاستاد اليوم حيث كان هذا المدرج مخصصا للمشجعين المتحمسين والمتعصبين للفريق ولكنه أغلق بسبب الهتافات العنصرية واللافتات التي رفعها المشجعون ضد والدة مشجع لقي حتفه في مصادمات العام الماضي. ولكن روما قد يفتقد المزيد من الجماهير في هذه المباراة على الاستاد الأولمبي وذلك لاحتجاج المشجعين على جيمس بالوتا رئيس النادي الذي انتقد اللافتات ورفض الطعن على قرار غلق قطاع من المدرجات.
وفي إطار الصراع على المراكز من الرابع إلى السادس التي يتأهل أصحابها إلى مسابقة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، يحل نابولي صاحب المركز الرابع برصيد 50 نقطة ضيفا على كالياري غدا ويلتقي سامبدوريا (49 نقطة) فريق تشيزينا اليوم كما يلتقي فيورنتينا (49 نقطة) فريق فيرونا في ختام مباريات المرحلة الاثنين المقبل. ويصطدم إنترميلان بجاره ومنافسه التقليدي العنيد ميلان في «دربي» ميلانو. لكن حسابات المراكز والنقاط لا تدخل على الإطلاق في مواجهات الديربي إذ يبحث كل من الفريقين الذين يحتلان المركزين العاشر والتاسع على الترتيب عن فوز شرفي يصالحان به جماهيرهما الغاضبة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة