الرئيسيةعالميةيوفنتوس والبايرن.. مواجهة من نار في دوري الأبطال

روما (د ب أ)- فيما يبدو بايرن ميونيخ الألماني هو صاحب  اليد العليا في المواجهة المرتقبة مع يوفنتوس الإيطالي بالدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يتطلع يوفنتوس (السيدة العجوز) إلى مواصلة رحلته لاستعادة الأمجاد القارية.

ويلتقي الفريقان على استاد يوفنتوس الجديد في مدينة تورينو

الإيطالية في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري الأبطال.

ويدرك يوفنتوس، الذي خسر أمام برشلونة الأسباني بالعاصمة الألمانية برلين في نهائي البطولة بالموسم الماضي، أنه سيستضيف أحد المرشحين  البارزين للفوز باللقب.

وقال المخضرم أندريا بارزالي مدافع يوفنتوس: “نعلم أن بايرن أحد أفضل  الفرق في العالم”.

وسبق لبارزالي أن لعب في صفوف فولفسبورج الألماني لموسمين ونصف الموسم  قبل انتقاله إلى يوفنتوس في يناير 2011.

كما سبق لبارزالي أن توج بلقب البوندسليجا مع فولفسبورج في موسم 2008/2009 وبلقب الدوري الإيطالي مع يوفنتوس في كل من المواسم الأربعة الماضية كما أحرز لقب بطولة كأس العالم 2006 مع المنتخب الإيطالي (الآزوري). وما زال بارزالي أحد العناصر الأساسية في صفوف الآزوري.

ولا يشعر بارزالي بالقلق من المواجهة مع بايرن كما ينتظر الكثير من  الدعم الجماهيري لفريقه في المباراة.

وقال بارزالي: “نخوض المباراة على ملعبنا في استاد يوفنتوس وهذا سيمنحنا دفعة معنوية هائلة. كل فريق يعاني من نقاط ضعف خاصة به ومهمتنا هي إيجادها.. سنستعد لهذه المواجهة.. عندما تخوض مواجهة من مباراتين وتكون مباراة الذهاب على ملعبك، يكون من الضروري أن تخرج من مباراة  الذهاب بنتيجة جيدة”.

وأضاف: “نعلم أننا سنواجه بعض اللحظات العصيبة، ولكننا اعتدنا خوض مثل  هذه المباريات الصعبة”.

ويتطلع يوفنتوس إلى إعادة بناء سمعته الرائعة على الساحة الأوروبية حيث سبق له التتويج باللقب في عامي 1985 و1996.

ويخوض بايرن مباراة الغد بعدما وصل لمستو رائع حيث يتصدر جدول الدوري الألماني (بوندسليجا) بفارق ثماني نقاط أمام بوروسيا دورتموند صاحب  المركز الثاني.

كما يستعيد بايرن بقيادة مديره الفني الأسباني جوسيب جوارديولا جهود الثلاثي فرانك ريبيري وماريو جويتزه ومهدي بنعطية وذلك بعد تعافيهم من  الإصابات.

وفي المقابل، سيكون الغائب الأبرز عن هذه المباراة هو جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس والذي لا يبدو قادرا على التعافي واستعادة لياقته قبل المباراة.

 

كما سيفتقد الفريق الإيطالي جهود لاعبه أليكس ساندرو فيما يستمر غياب مارتين كاسيريس الذي تأكد غيابه حتى نهاية الموسم.

ويتصارع يوفنتوس حاليا مع نابولي على صدارة الدوري الإيطالي ويعتمد فريق السيدة العجوز على دفاع صلد ساعده على أن تهتز شباكه مرة واحدة فقط في آخر تسع مباريات خاضها في الدوري الإيطالي.

ولكن الفريق بدا في الآونة الأخيرة وكأنه فقد الكثير من قدراته الهجومية في عدد من المباريات حيث هز شباك منافسيه أربع مرات فقط في آخر أربع مباريات خاضها بالدوري الإيطالي.

وأصاب الفريق جماهيره بصدمة يوم الجمعة الماضي بتعادله السلبي مع بولونيا في الدوري الإيطالي والذي جاء بعد 15 انتصارا متتاليا.

وسجل هجوم يوفنتوس 46 هدفا في 26 مباراة خاضها بالدوري الإيطالي هذا  الموسم لكنه عانى أيضا في مباريات أخرى في وقت سابق أمام فرق متواضعة مثل جنوه وفروسينوني حيث ظهر مهاجمه الأسباني ألفارو موراتا بعيدا عن  المستوى الرائع الذي كان عليه في الموسم الماضي.

وينتظر أن يخوض الكرواتي ماريو ماندزوكيتش مهاجم يوفنتوس المباراة في مواجهة فريقه السابق حيث يقود هجوم السيدة العجوز بجوار الأرجنتيني  الشاب باولو ديبالا الذي انتقل ليوفنتوس قبل بداية الموسم الحالي وسجل  للفريق 13 هدفا فيما أحرز ماندزوكيتش ستة أهداف.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة