الرئيسيةالدورى الايطالىروما يستضيف اليوفي في قمة تحدد مسار الكالتشيو

يحتضن الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية الليلة قمة نارية بين روما الوصيف والمطارد المباشر ويوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الاعوام الثلاثة الاخيرة ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الايطالي.
وتكتسي نقاط المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين، خاصة روما الذي يرغب في تقليص فارق النقاط التسع الذي يفصله عن فريق السيدة العجوز وانعاش اماله الضئيلة في المنافسة على اللقب بالنظر الى تراجع مستوى حامله ومعاناته في تحقيق الانتصارات بعد فترة التوقف الشتوية.
كما ان روما يسعى الى تعزيز موقعه في المركز الثاني بالنظر الى الضغوطات الكبيرة التي بات يواجهها من نابولي.
في المقابل يطمح يوفنتوس الى توجيه الضربة القاضية لآمال روما ولو انه قطع شوطا كبيراً في الاحتفاظ باللقب للعام الرابع على التوالي بالنظر الى فارق النقاط التسع التي يبتعد بها عن فريق العاصمة.
لكن روما سيسعى بالاساس الى الثأر لخسارته امام يوفنتوس ذهاباً 2-3 في مباراة مثيرة ضمن المرحلة السادسة اثارت القرارات التحكيمية فيها عاصفة من الانتقادات حول التحكيم والاتهامات له بمحاباة فريق السيدة العجوز.
ويدخل روما المباراة بمعنويات عالية بعد حجزه بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الاوروبي يوروبا ليغ وهي الوحيدة التي يمكنه انقاذ موسمه من خلالها كونه خرج خالي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية وتضاؤل حظوظه في الدوري. ويعول روما على عاملي الارض والجمهور لرد الاعتبار امام يوفنتوس الذي هزمه في المباراتين الاخيرتين بينهما بعدما كان تغلب عليه 1-0 على الملعب الاولمبي في اياب الموسم الماضي.
كما ان المباراة ستكون فرصة لمدربه غارسيا لاثبات جدارته بقيادة ذئاب العاصمة بعدما تعالت الاصوات مؤخرا مطالبة بالتخلي عن خدماته في نهاية الموسم لفشله في اعادة الفريق الى سكة الالقاب.
ويعقد روما امالا كبيرة على مهاجمه الدولي العاجي جرفينيو الذي استعاد شهية التهديف بتسجيله هدف الفوز في مرمى مضيفه فيينورد روتردام الهولندي (2-1) الخميس ومواصلة المغامرة في الدوري الاوروبي بعد الخروج المخيب من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
ويملك روما الاسلحة اللازمة في خط الهجوم بتواجد الدولي العاجي الاخر سيدو دومبيا وايتوربي ومواطنه لياندرو باريديس والصربي ادم لياييتش.
ويدرك يوفنتوس جيدا صعوبة مهمته على الملعب الاولمبي بالنظر الى معاناته في الاونة الاخيرة وانتصاراته بشق النفس اخرها على ضيفه اتالانتا 2-1 في الدوري المحلي الجمعة الماضي وعلى بوروسيا دورتموند بالنتيجة ذاتها الثلاثاء الماضي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
ولا يزال يوفنتوس ينافس على الجبهات الثلاث.
وهو سيسعى الى الاطاحة مجددا بروما لرفع معنويات لاعبيه قبل الموعدين الساخنين امام فيورنتينا الخميس المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس المحلية وبوروسيا دورتموند في 18 المقبل في اياب المسابقة القارية العريقة، وبينهما مباراتا الدوري امام ضيفه ساسوولو مفاجاة الموسم ومضيفه باليرمو.
وعلى غرار روما، فتشكيلة يوفنتوس مدججة بالنجوم.
وان كانت افضل بتواجد صانع الالعاب الدولي الفرنسي بول بوغبا والهداف الارجنتيني كارلوس تيفيز والاسباني الواعد الفارو موراتا ومواطنه فرناندو يورنتي والتشيلي ارتورو فيدال الى جانب الدوليين المحليين كلاوديو ماركيزيو وبوفون وبونوتشي وجورجو كييليني.
لكن يوفنتوس سيفتقد خدمات صانع العابه المخضرم اندريا بيرلو الذي تعرض لاصابة في ربلة السابق خلال المباراة امام دورتموند وسيغيب 20 يوما عن الملاعب.
وافتتحت المرحلة الاول من امس بتعادل مخيب لميلان مع مضيفه كييفو 0-0. رفع ميلان رصيده الى 34 نقطة في المركز التاسع، مقابل 25 نقطة لكييفو الخامس عشر.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....