الرئيسيةالدورى الايطالىيوفنتوس يعزز صفوفه بصفقات من العيار الثقيل

روما (د ب أ) – عزز يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم صفوفه باستعارة خوان كوادرادو مرة أخرى من تشيلسي في الساعات الأخيرة قبل غلق باب الإنتقالات الصيفية، ويبدو أنه أجل صفقة واحدة مميزة أخرى.
ونشر الجناح الكولومبي السريع تغريده له عبر موقع التواصل الإجتماعي على الانترنت (تويتر) يرحب فيها باللعب للموسم الثاني في يوفنتوس بعدما ظل حبيسا لدكة البدلاء في تشيلسي في أول ثلاث لقاءات بالدوري الإنجليزي.
وقال كوادرادو في تغريدته:” حمدا لله لقد عدت لموطني ومع زملائي بالفريق سنحاول الفوز بكل البطولات”.
وكان يوفنتوس قريبا من شراء لاعب الوسط البلجيكي أكسيل فيتسل من نادي زينيت سان بطرسبورج الروسي لما يقرب من 20 مليون يورو (3ر22 مليون دولار)، ولكن الفريق الروسي انسحب من الصفقة لعدم تمكنه من إيجاد بديل متاح قبل غلق سوق الانتقالات الشتوية.
ويمكن لفيتسل، الذي قيل أنه أنهى الاختبارات الطبية في مدينة تورينو، الإنضمام ليوفنتوس في يناير، أو الإنضمام في صفقة انتقال حر في يوليو المقبل.
ورغم أن يوفنتوس فشل في إبرام الصفقة المتأخرة، قيل أن يوفنتوس أنفق 210 ملايين يورو خلال الفترة من يونيو حتى أغسطس.
وبدأ يوفنتوس تعاقداته بالحصول على توقيع صانع اللعب البوسني ميراليم بيانيتش من روما مقابل 32 مليون يورو، فيما عاد ألفارو موراتا لنادي ريال مدريد مقابل 30 مليون يورو.
وبعد ذلك إنضم، الأرجنتيني جونزالو هيجواين من نابولي مقابل 90 مليون يورو وهي صفقة قياسية في الدوري الإيطالي، لكنه عوض ذلك ببيع بول بوجبا لمانشستر يونايتد مقابل 110 ملايين يورو لتصبح أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.
وكان من بين اللاعبين الجدد الذين انضموا ليوفنتوس أيضا داني ألفيش، في صفقة انتقال حر من برشلونة، ومهدي بن عطية على سبيل الإعارة من بايرن ميونيخ وماركو بياكا، وهو جناح شاب إنضم مقابل 23 مليون يورو دفعهم يوفنتوس لناديه دينامو زغرب الكرواتي.
وكان أيضا إنتر ميلان، الذي يدربه الهولندي فرانك دي بوير والذي يبتعد عن يوفنتوس بفارق خمس نقاط بعد جولتين في الدوري، نشيطا خلال فترة الانتقالات.
ووقع إنتر ميلان مع لاعب خط الوسط جواو ماريانو من نادي سبورتينج لشبونة والمهاجم البرازيلي الصاعد جابريل باربوزا ألميدا، والملقب بجابيجول، من نادي سانتوس مقابل 29 مليون يورو.
وكانت مجموعة شركات سانينج الصينية، التي تمتلك إنتر ميلان، قد تعاقدت مع أنطونيو كاندريفا من لاتسيو في وقت سابق مقابل 22 مليون يورو وإيفر بانيجا من إشبيلية وكريستيان أنسالدي من جنوة وكانير إركين من بشيكتاش.
في نفس الوقت، انتزع تورينو صفقة مفيدة بعدما تعاقد مع الحارس الإنجليزي جو هارت على سبيل الإعارة. وفضل هارت ترك مانشستر سيتي بدلا من أن يصبح حبيسا لدكة البدلاء تحت قيادة المدير الفني الجديد جوسيب جوارديولا – ووافق النادي الإنجليزي لدفع أكثر من نصف راتبه السنوي الذي يصل لأربعة ملايين يورو.
وودع فريق تورينو الجناح البرازيلي برونو بيريز الذي انتقل لروما مع مواطنه خوان خيسوس (لاعب إنتر) وجيرسون دا سيلفا (لاعب فلومينينسي) والحارس الدولي أليسون بيكر (حارس إنترناسيونال).
وتعاقد نادي روما أيضا مع توماس فيرمالين (برشلونة) وماريو روي (إمبولي) وفيديريكو فازيو (توتنهام).
وفي وقت متأخر من الأربعاء تبادل نابولي وتورينو لاعبان حيث انضم الصربي نيكولا ماكسيموفيتش لنابولي ، الذي ترك لاعبه ميركو فالديفيوري لتورينو.
واستخدم نابولي عائد بيع هيجواين في ضم المهاجم البولندي أركاديوز ميليك من أياكس مقابل 32 مليون يورو وإيمانويلي جياكيريني (سندرلاند) وبيتور زيلينسكي (أودينيزي) وأمادو دياوارا (بولونيا) وماركو روج (دينامو زغرب).
وجاء توقيع ميلان مع التشيلي ماتياس فيرنانديز ، على سبيل الإعارة من نادي فيورنتينا ليغلق فترة إنتقالات عادية للميلان، الذي يحاول إنهاء فترة كئيبة بعدما بدأ المستثمرون الصينيون الذين تقودهم شركة سينو الأوروبية للرياضة السيطرة تدريجيا على الميلان.
وتساوي قيمة الصفقات التي تعاقد معها الميلان 25 مليون يورو حيث تعاقد مع جيانلوكا لابادولا، هداف الدوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي مع فريق بيسكارا، وليونيل فانيوني (ريفير بلايت) وجوستافو جوميز (لانوس) وكاريو بازاليتش (تشيلسي).
وترك ماريو بالوتيلي الميلان بعد موسم هادئ قضاه مع ليفربول على سبيل الإعارة لينتقل لصفوف نيس الفرنسي في صفقة انتقال حر.
وكان من بين اللاعبين الذين تركوا ميلان جيريمي مينيز (بوردو) وكيفن برينس بواتينج (لاس بالماس) وجوزيه ماوري (إمبولي)، بينما أنهى المخضرمين فيليبي ميكسيس وأليكس والحارس كريستيان أبياتي تعاقدهم مع النادي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة