الرئيسيةالدورى الايطالى#يوفنتوس يقهر #الميلان في عقر داره!

روما (د ب أ)- اقتنص فريق يوفنتوس حامل اللقب صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم مؤقتا بفضل فوزه على ملعب مضيفه ميلان 2-صفر السبت في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة. ويدين يوفنتوس بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي سجل هدفي الفريق في الدقيقتين 24 و63. وحقق يوفنتوس فوزه الثالث على التوالي والتاسع له هذا الموسم مقابل تعادل وهزيمة فيما خسر ميلان للمرة الخامسة مقابل خمسة انتصارات وتعادل وحيد. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة متفوقا بفارق الأهداف فقط على نابولي صاحب المركز الثاني والذي يلتقي الأحد مع ضيفه ساسولو. وتجمد رصيد ميلان عند 16 نقطة ليبقى في المركز الثامن. ويخرج يوفنتوس يوم الثلاثاء المقبل لمواجهة سبورتينج لشبونة البرتغالي في دوري أبطال أوروبا. وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب ميلان وكاد الفريق أن يتقدم بهدف في الدقيقة الرابعة عبر ضربة حرة نفذها ريكاردو رودريجيز ولكن الحارس المخضرم ليوفنتوس جيانلويجي بوفون تصدى للكرة بثبات. ورد يوفنتوس بهجمة سريعة انتهت بتمريرة من الكرواتي ماريو ماندزوكيتش داخل منطقة الجزاء لزميله الأرجنتيني جونزالو هيجواين ولكن جيانلويجي دوناروما حارس مرمى ميلان أحبط الهجمة. وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في أول ربع ساعة لكن دون أن ينجح أي منهما في تهديد مرمى الأخر بشكل صريح. واطلق الأرجنتيني باولو ديبالا كرة قوية من على خط منطقة الجزاء ولكن دوناروما أمسك الكرة على مرتين. وجاءت الدقيقة 24 لتشهد هدف السبق ليوفنتوس عن طريق هيجواين الذي تلقى تمريرة ذكية من مواطنه ديبالا داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى دوناروما. وكان بمقدور ميلان أن يدرك التعادل سريعا ولكن نيكولا كالينيتش لم ينجح في استثمار العرضية الرائعة التي ارسلها له فابيو بوريني داخل منطقة الجزاء. وشن ميلان أكثر من هجمة خاطفة على مرمى الفريق الضيف لكنها افتقدت إلى الدقة في اللمسة الأخيرة. وكاد ميلان أن يدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ولكن العارضة تصدت بغرابة شديدة لانفراد كامل من كالينيتش. وسيطر ميلان على مجريات اللعب في أول عشر دقائق من الشوط الثاني لكن دون خطورة حقيقية على مرمى بوفون. وعلى عكس سير اللعب سجل هيجواين الهدف الثاني له وليوفنتوس في الدقيقة 63 بعدما تلقى تمريرة من كوادو اسامواه على خط منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر وسكنت الشباك. ورد ميلان بهجمة سريعة انتهت بتسديدة قوية من هاكان تشالهان من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة ذهبت في احضان بوفون. ولم يحدث أي جديد في أخر ربع ساعة ليخرج يوفنتوس فائزا بهدفي هيجواين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة