الرئيسيةالدورى الايطالىيوفنتوس يلامس لقب الكالتشيو برياعية في باليرمو

 

روما (د ب أ)- واصل يوفنتوس انطلاقته الرائعة في رحلة  الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز كبير 4/صفر على ضيفه  باليرمو الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة والتي  شهدت اليوم أيضا تعادلا صعبا 3/3 لروما مع مضيفه أتالانتا ليتبدد أمل  روما منطقيا في المنافسة على لقب الدوري.

وفي إطار المرحلة نفسها، تغلب فيورنتينا على ساسولو 3/1 وفروسينوني  على فيرونا 2/1 وتعادل أودينيزي مع كييفو سلبيا.

على استاد “يوفنتوس” بمدينة تورينو، لقن يوفنتوس ضيفه باليرمو درسا  قاسيا وتغلب عليه بأربعة أهداف سجلها الألماني سامي خضيرة والفرنسي بول  بوجبا والكولومبي خوان كوادرادو والبديل سيموني بادوين في الدقائق  العاشرة و71 و74 و89.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 97 نقطة في الصدارة بعدما حقق انتصاره السابع  على التوالي موسعا الفارق مع نابولي صاحب المركز الثاني إلى تسع نقاط  قبل المراحل الخمس الأخيرة من المسابقة.

وأنقذ النجم الشهير المخضرم فرانشيسكو توتي فريقه روما من كمين مضيفه  أتالانتا وسجل له هدف التعادل 3/3 في الوقت القاتل.

وبدا أن روما في طريقه لتحقيق فوز كبير عندما تقدم الفريق بهدفين مبكرين أحرزهما المدافع الفرنسي لوكاس دينى ولاعب الوسط البلجيكي رادجا  ناينجولان في الدقيقتين 23 و27.

ولكن أتالانتا رد سريعا بهدفين أحرزهما ماركو داليساندرو وماركو بوريلو لاعب روما السابق في الدقيقتين 33 و37.

وتقمص بوريلو دور البطولة وسجل الهدف الثاني له والثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 50 ولكن توتي النجم المخضرم لفريق روما سجل هدف التعادل الثمين  في الدقيقة 85 بعد سبع دقائق فقط من نزوله.

ورفع روما رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثالث بفارق خمس نقاط خلف  نابولي مقابل 37 نقطة لأتالانتا في المركز الثالث عشر.

وجاء التعادل ليبدد آمال روما منطقيا في لقب الدوري حيث يفصل الفريق عن يوفنتوس المتصدر 14 نقطة بعد فوز يوفنتوس اليوم على باليرمو في نفس المرحلة.

واشتعل الصراع بهذا بين روما ونابولي على المركز الثاني الذي يتأهل  صاحبه مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل  علما بأن الفريقين يلتقيان في 25 أبريل الحالي.

وكان نابولي خسر صفر/2 أمام انتر ميلان السبت في مباراة أخرى  المرحلة نفسها.

وكشر روما عن أنيابه مبكرا في المباراة حيث سدد دييجو بيروتي كرة قوية  في الدقيقة 16 ولكنها ذهبت عاليا.

وفي الدقيقة 23، مرر بيروتي الكرة لزميله لوكاس ديني الذي سددها قوية  زاحفة في مرمى أتالانتا ليكون الهدف الأول في المباراة.

وبعدها بأربع دقائق، استغل نانيجولان هجمة مرتدة سريعة لروما وتمريرة  رائعة من النجم المصري محمد صلاح وسجل هدف الفريق الثاني.

ولكن أتالنتا رد سريعا بهدف أحرزه ماركو داليساندرو اثر تمريرة من  أليخاندرو جوميز في الدقيقة 33 ثم هدفين بتوقيع بوريلو جاء أولهما اثر ضربة ركنية والآخر في الشوط الثاني اثر تمريرة أخرى من جوميز.

واستغل توتي الارتباك في دفاع أتالانتا قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة  وسجل هدف التعادل الثمين قبل طرد مدربه لوشيانو سباليتي للاحتجاج على  قررات الحكام.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة