الرئيسيةالدورى الايطالىيوفنتوس يُنهي صمود روما ويُسجل رقمًا قياسيًا أوروبيا

 

قول – الرياضي :

 

حامل اللقب يواصل تضييق الخناق على صدارة الدوري الإيطالي …

واصل يوفنتوس زحفه نحو صدارة الدوري الإيطالي بفوزه الثمين على روما بهدف دون رد في قمة الجولة الـ21 من البطولة، حيث بات يفصل يوفنتوس عن نابولي صاحب الصدارة نقطتين فقط، فيما تجمد رصيد روما عند 35 نقطة في المركز الخامس، واستمر فشله في تحقيق أي فوز للمباراة الرابعة على التوالي.

انتصار اليوم هو الحادي عشر لفريق السيدة العجوز، ليُصبح صاحب أطول سلسلة انتصارات متتالية في الدوريات الأوروبية الكبرى هذا الموسم.

واعتمد المدير الفني لروما لوشيانو سباليتي بالرسم التكتيكي 3/5/2، بالاعتماد على دانييلي دي روسي كليبرو، حيث نجح روما في الشوط الأول في تقديم شوطًا مثاليًا من الناحية التكتيكية.

دشن يوفنتوس أولى المحاولات في المباراة، حين أطلق بونوتشي تصويبة من على بعد 35 ياردة تجاه مرمى روما أبعدها الحارس البولندي تشيزني.

واعتمد روما على سلاح التسديدات هو الآخر، وبالدقيقة 17 أطلق فلورينزي تصويبة بعيدة المدى، لكن بوفون لم يجد صعوبة في الإمساك بها، في وقت كان اللعب فيه منحصرًا في منطقة الوسط.

روما حاول اللعب على الهجمات المرتدة السريعة، لكن دون جدوى.

وطالب لاعبو يوفنتوس بركلة جزاء في الدقيقة 39، بداعي وجود لمسة يد على بيانتس داخل المنطقة المحرمة، إلا أن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، حاول ديبالا مباغتة تشيزني بتصويبة ساقطة، إلا أن حارس فريق العاصمة كان يقظًا وأمسك بالكرة، لينتهي الشوط الأول بالنتيجة البيضاء.

استمر الطابع التكتيكي سائدًا علي أداء لاعبي الفريقين خلال الشوط الثاني، مع عدم اندفاع روما للأمام ومنحه أية مساحات ليوفنتوس الذي وجد صعوبة في الوصول لمناطق روما، بسبب الضغط العالي الذي اتبعه لاعبو روما.

الدقيقة 68 أرشفت المحاولة ربما هي الأخطر في المباراة، حين اخترق كوادرادو من الطرف الأيمن، ولعب كرة طولية وصلت لماندوكيتش، الذي مهدها لبوجبا ومنه إلى إيفرا الذي كان في مواجهة الحارس تشيزني مباشرة، إلا أن الأخير تعملق وتصدى لتسديدة المدافع الفرنسي بمنتهى البراعة.

فرصة إيفرا ما كانت إلا انذارًا لنية يوفنتوس الواضحة لإنهاء صمود روما، وهو ما حدث في الدقيقة 77 عبر النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، الذي تحصل على تمريرة على طبق من ذهب من بول بوجبا، قبل أن يسدد بيسراه على يسار الحارس تشيزني، هدفًا بمعيار الذهب.

وتحصل روما على ركلة حرة مباشرة من منطقة مميزة على حدود منطقة الجزاء، بعد أن لمست تسديدة يد إيفرا، إنبرى لها بيانيتش، الذي صوب لكنها علت العارضة، في المحاولة الأخيرة لروما في المباراة.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة