الرئيسيةخليجية​رئيس #الاتحاد الإماراتي: #كأس الخليج لا يجب أن تلعب بدون #الكويت

دبي (رويترز) – قال مروان بن غليطة رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم لرويترز إن بطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) المقرر أن تستضيفها قطر لا يجب أن تقام حتى يرفع الاتحاد الدولي (الفيفا) الإيقاف عن الكويت نافيا مقاطعة بلاده للبطولة بسبب الأزمة السياسية مع قطر.

وتستضيف قطر المنافسات في ديسمبر المقبل وهي بطولة تجمع عادة منتخبات البحرين والكويت والعراق وعمان وقطر والسعودية والإمارات واليمن.

وعند سحب قرعة البطولة في قطر الشهر الماضي قال منظمون إن الإمارات والبحرين، اللتين قاطعتا البطولة بجانب السعودية، طلبتا تأجيل البطولة.

ولم يرد مسؤولون من البلدين على طلب رويترز لتوضيح أسباب الغياب عن مراسم سحب القرعة وقتها.

وقال بن غليطة لرويترز في دبي إن الاتحاد الإماراتي أبلغ المنظمين بان “كأس الخليج لا يمكن أن تلعب بدون الكويت” مضيفا أن الطلب “لم يكن بدافع سياسي”.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، العلاقات مع قطر في الخامس من يونيو حزيران الماضي وأغلقت الحدود البحرية والبرية والجوية وفرضت عليها عقوبات اقتصادية متهمة إياها بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

وأوقف الفيفا الاتحاد الكويتي في 2015 بسبب مزاعم التدخل الحكومي في شؤون اللعبة وقال الفيفا مؤخرا إن الإيقاف قد يرفع “عندما يتمكن الاتحاد الكويتي وأعضاء الاتحاد من تنفيذ المهام والالتزامات بشكل مستقل”.

وردا على سؤال حول إمكانية مشاركة الإمارات في كأس الخليج إذا رفع الفيفا الإيقاف عن الكويت أجاب بن غليطة “إذا شاركت الكويت فهذا سيحل الكثير من الأشياء”.

وقال الاتحاد الخليجي لكرة القدم إن البطولة ستقام رغم الحاجة لمشاركة خمسة منتخبات على الأقل تبعا لنظام المسابقة الحالي.

وقد تمثل البطولة تجربة لقطر التي أنفقت مليارات الدولارات ضمن استعداداتها لتكون أول دولة عربية تستضيف نهائيات كأس العالم في 2022.


لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة