الرئيسيةالدوري الانجليزي‏فان غال : كنت ملك مانشستر والآن أصبحت شرير

أ ف ب :

 

تحدى المدرب الهولندي الفذ لويس فان غال لاعبيه فريقه الجديد مانشستر يونايتد بأن يجعلوا الأخير صاحب أفضل هجوم في الدوري الإنكليزي الممتاز وذلك بعد أن حقق «الشياطين الحمر» فوزهم الرسمي الأول بقيادته وجاء بنتيجة كاسحة على كوينز بارك رينجرز (4- صفر) أول من أمس (الأحد) في المرحلة الرابعة.

«قلت للاعبين إنه علينا تحقيق بداية جديدة لأننا نخوض مباراتنا الأولى في أيلول (سبتمبر) بعد إقفال باب الانتقالات»، هذا ما قاله فان غال بعد المباراة التي دخل إليها يونايتد وهو لم يحقق مع المدرب الهولندي أي فوز في ثلاث مباريات في الدوري (تعادل مرتين وخسر مرة) إضافة إلى سقوطه الكبير والمحرج أمام إم كي دونز من الدرجة الثالثة 4- صفر في كأس الرابطة.

لكن فريق «الشياطين الحمر» تمكن أخيراً من تحقيق فوزه الرسمي الأول بقيادة المدرب الهولندي، خليفة الأسكتلندي ديفيد مويز، ليتجنب بالتالي الفشل بتحقيق الفوز في أي من مبارياته الأربع الأولى من الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1986-1987 حين كان بقيادة رون أتكينسون الذي أقيل من منصبه بعد البداية الكارثية لذلك الموسم لتبدأ حقبة الأسكتلندي الأسطورة أليكس فيرغوسون.

وبعد الفوز الساحق الذي حققه يونايتد على كوينز بارك رينجرز أصبح فان غال متفائلاً بالقدرات الهجومية لفريقه الذي شهد هذا الصيف رحيل 19 لاعباً وانضمام ستة من الطراز الرفيع هم دي ماريا وهيريرا والكولومبي راداميل فالكاو الذي سجل بدايته مع الفريق في الشوط الثاني، والهولندي دالي بليند والأرجنتيني ماركوس روخو ولوك شو.

وسبق لفان غال أن شدد على أن عملية بناء الفريق مهمة طويلة الأمد، متحدثاً عن الانتقادات التي وجهت إليه بعد الخسارة أمام سوانسي في معقل «الشياطين الحمر» خلال مباراته الأولى في الدوري الممتاز، قائلاً: «الأمر دائماً كذلك. قبل أسبوعين كنت ملك مانشستر (بعد الفوز بكأس الأبطال الودية في الولايات المتحدة) والآن أنا شرير مانشستر».

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....