الرئيسيةعالميةالانتر ونابولي في مهمة اوروبية امام دنيرو وسبارتا براغ

أ ف ب :

 

يبدأ إشبيلية الإسباني مساء اليوم حملة الدفاع عن لقبه باختبار صعب على أرضه أمام فيينورد روتردام الهولندي، فيما سيكون توتنهام الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي في رحلتين صعبتين إلى صربيا وأوكرانيا من أجل مواجهة بارتيزان بلجراد ودنبروبتروفسك على التوالي في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروباليج» في كرة القدم. في المجموعة السابعة وعلى ملعب «رامون سانشيز بيزخوان»، يدخل إشبيلية الذي أحرز لقبه الثالث في المسابقة الموسم الماضي بعد عامي 2006 و2007 إثر فوزه على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح 4/2 بعد تعادلهما صفر/صفر في الوقتين الأصلي والإضافي في تورينو، وفيينورد الذي أحرز اللقب عامي 1974 و2002، إلى مواجهتهما بمعنويات متناقضة استنادا إلى نتائجهما في الدوري المحلي. ويبحث النادي الأندلسي الذي حقق 49 فوزا في 93 مباراة خاضها في المسابقة حتى الآن على مواصلة بدايته القوية لهذا الموسم بقيادة مدربه أوناي ايمري إذ جمع 7 نقاط من أصل 9 ممكنة في مستهل مشواره في الدوري المحلي، فيما يعاني منافسه الهولندي الذي خاض 4 مباريات قارية قبل الوصول إلى هنا (خرج من الدور التمهيدي الثالث لدوري الأبطال على يد بشكتاش التركي ثم خاض الدور الفاصل من يوروباليج وخرج منتصرا أمام زوريا الأوكراني)، إذ إنه لم يذق طعم الفوز في الدوري المحلي سوى مرة واحدة من أصل 5 مباريات وكانت في المرحلة الافتتاحية في 10 أغسطس الماضي. ويأمل إشبيلية الذي شق طريقه الموسم الماضي من الدور التمهيدي الثالث وصولا إلى اللقب، أن يواصل نتائجه المميزة بين جماهيره في هذه المسابقة، إذ لم يخسر سوى مرة واحدة في المباريات التسع التي خاضها في «رامون سانشيز بيزخوان» الموسم الماضي، وكانت أمام جاره ريال بيتيس في الدور ثمن النهائي، في حين أن فيينورد لم يذق طعم الفوز في مبارياته القارية الثماني الأخيرة، وتحديدا منذ الدور الأول لكأس الاتحاد الأوروبي لموسم 2008-2009. وتضم المجموعة منافسا قويا آخر متمثلا بستاندار لياج البلجيكي الذي يتواجه مع ضيفه رييكا الكرواتي. توتنهام – بارتيزان وفي المجموعة الثالثة التي يتواجه فيها بشكتاش التركي مع ضيفه استيراس تريبولي اليوناني في لقاء حساس، يخوض توتنهام، الفائز بلقب هذه المسابقة بصيغتها القديمة (كأس الاتحاد الأوروبي) عامي 1971 و1984، اختبارا صعبا في صربيا بمواجهة بارتيزان الطامح إلى تخطي عقدة الدور الأول الذي توقف مشواره عنده في مشاركاته الخمس الأخيرة، ويعود تأهله الأخير إلى الدور الثاني لموسم 2004-2005. ومن المؤكد أن بارتيزان، وصيف كأس الأندية الأوروبية البطلة لعام 1966 أيام يوغوسلافيا السابقة، كان يفضل أن يخوض مشواره القاري لهذا الموسم في دوري الأبطال بعد أن نجح في تخطي الدور التمهيدي الثاني، لكنه خرج من الدور التمهيدي الثالث على يد لودوجورتس البلغاري بالتعادل معه ذهابا خارج ملعبه صفر/صفر وإيابا في بلجراد 2/2 لينتقل بعدها إلى المسابقة الثانية، حيث خاض الدور الفاصل أمام نيفتشي الأذربيجاني (3/2 و2/1). ويدخل الفريق الصربي الذي يشرف عليه المدرب الشاب ماركو نيكوليتش (35 عاما)، إلى المواجهة بمعنويات مرتفعة بعد أن خرج فائزا من جميع مبارياته الخمس في الدوري المحلي، وذلك خلافا لمنافسه الإنجليزي الذي حجز مكانه في دور المجموعات من بوابة الدور الفاصل الذي تخطى فيه ايل ليماسول القبرصي (2/1 و3/صفر). وقد تحضر توتنهام بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني ماوريتيسو بوكيتينو بشكل مخيب لمواجهة بارتيزان، إذ إنه قادم من سقوط قاس على أرضه أمام ليفربول (صفر/3) وتعادل مخيب مع سندرلاند (2/2) في المرحلتين الأخيرتين من الدوري الممتاز. وستكون المباراة أمام بارتيزان الأولى لبوكيتينو في دور المجموعات لمسابقة اعتبرها في وقت سابق غير مهمة وغير جذابة وتتسبب بـ»قتلك» من الضجر، لكنه عدل عن رأيه بعد قدومه من ساوثمبتون إلى النادي اللندني، مؤكداً أن الأخير يسعى إلى المنافسة في كل المسابقات التي يشارك فيها. وتابع: «يجب أن نفكر كتوتنهام بأننا نريد الفوز بكل مسابقة نشارك فيها. نحتاج إلى هذه الذهنية. وإذا كنا نلعب في يوروباليج، فيجب أن نخوض المسابقة من أجل الفوز بها». ومن المؤكد أن توتنهام سيسعى جاهدا للفوز باللقب ليس بهدف التتويج القاري وحسب بل لأن ذلك سيفتح الباب أمامه وبحسب التعديلات الجديدة بالتأهل إلى مسابقة دوري الأبطال في الموسم المقبل. اختبار صعب للإنتر وعلى غرار توتنهام، يضع إنتر ميلان بطل 1977 و1990 و1993 ووصيف 1995 نصب عينيه الفوز باللقب مجددا ويبدأ فريق المدرب والتر ماتزاري مشواره في المجموعة السادسة باختبار صعب في أوكرانيا أمام دنبروبتروفسك الذي اضطر لخوض المباريات المقررة على أرضه في العاصمة كييف بسبب الأوضاع الصعبة جدا في شرق البلاد. ويدخل إنتر الذي خاض الدور الفاصل لبلوغ دور المجموعات (فاز على ستيارنان الأيسلندي 9/صفر بمجموع المباراتين)، إلى لقائه مع دنبروبتروفسك بمعنويات مرتفعة جدا بعدما حقق فوزا كاسحا على ضيفه المتواضع ساسوولو 7/صفر الأحد في المرحلة الثانية من الدوري المحلي. وحسم فريق ماتزاري اللقاء في شوطه الأول بعد أن تقدم على ضيفه برباعية نظيفة، ثم أضاف ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني ليحقق أكبر فوز له على أرضه في الدوري منذ عام 1966 حين تغلب على بريشيا بالنتيجة ذاتها. ويدين «نيراتزوري» الذي يعود إلى المشاركة القارية بعد أن غاب عنها الموسم الماضي، بهذا الفوز الكاسح إلى الأرجنتيني ماورو ايكاردي الذي أصبح أول لاعب من إنتر يسجل ثلاثية في الدوري منذ مايو 2012 حين حقق ذلك مواطنه دييجو ميليتو ضد الجار اللدود ميلان، وإلى الوافد الجديد بابلو أوسفالدو الذي سجل ثنائية. وفي المجموعة ذاتها، يخوض سانت إتيان الفرنسي مواجهة غامضة أمام مضيفه قرة باغ الأذربيجاني. عودة بعد غياب طويل وإذا كان إنتر ميلان يعود إلى المشاركة القارية بعد أن غاب عنها لموسم واحد، فإن مواطنه تورينو يسجل عودته بعد غيابه عنها 12 موسما وهو يبدأ مشواره في المجموعة الثانية خارج قواعده أمام كلوب بروج. واستفاد تورينو الذي خاض الدور التمهيدي الثالث والدور الفاصل للوصول إلى هنا، من قرار الاتحاد الأوروبي بحرمان بارما من رخصة المشاركة القارية من أجل أن يرث عن الأخير بطاقة الدوري الأوروبي. وتضم المجموعة كوبنهاجن الدنماركي وهيلسنكي الفنلندي اللذين يتواجهان على أرض الأول. وفي المجموعة الأولى، يشهد ملعب «بوروسيا بارك» مواجهة قوية بين بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني حامل لقب 1975 و1979 ووصيف 1973 و1980 وضيفه فياريال الإسباني العائد إلى دور المجموعات في المسابقات الأوروبية لأول مرة منذ موسم 2011-2012. ويلعب في المجموعة ذاتها ابولون ليماسول القبرصي مع زيوريخ السويسي. وفي الثامنة، يلتقي إيفرتون الإنجليزي مع ضيفه فولفسبورج الألماني في مواجهة قوية، فيما يلعب ليل الفرنسي على أرضه أمام كراسنودار الروسي. نابولي – سبارتا براج وفي المجموعة التاسعة، يبدأ نابولي الإيطالي الذي فشل في التأهل إلى دوري الأبطال بعد خروجه من الدور الفاصل على يد أتلتيك بلباو الإسباني، مشواره بمواجهة ضيفه سبارتا براج التشيكي بمعنويات مهزوزة بعد سقوطه على أرضه أمام كييفو (صفر/1) في الدوري المحلي. وفي نفس المجموعة يلعب يونج بويز السويسري مع سلوفان براتيسلافا السلوفاكي. وفي الرابعة، يحل سلتيك بطل اسكتلندا الذي خرج من الدور الفاصل المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا على يد ماريبور السلوفيني، ضيفا على سالزبورج النمساوي، فيما يلعب دينامو زغرب الكرواتي مع استرا الروماني. وفي الخامسة، يلتقي أيندهوفن الهولندي مع استوريل البرتغالي، وباناثينايكوس اليوناني مع دينامو موسكو الروسي، فيما يلتقي في المجموعة العاشرة شتيوا بوخارست الروماني مع البورج الدنماركي، وريو افي البرتغالي مع دينامو كييف الأوكراني. وفي المجموعة الحادية عشرة، يلعب باوك اليوناني مع دينامو مينسك البيلاروسي، وفيورنتنيا الإيطالي مع جانجان الفرنسي، على أن يلتقي في المجموعة الثانية عشرة ميتاليست الأوكراني مع طرابزون سبور التركي، وليجيا وارسو البولندي مع لوكيرين البلجيكي. ويخوض كل فريق 6 مباريات في دور المجموعات، بحيث يتأهل بطل كل مجموعة ووصيفه إلى دور الـ32، وينضم إليهم 8 فرق احتلت المركز الثالث في مجموعاتها في دوري الأبطال. ويقام دور المجموعات بين 18 سبتمبر و11 ديسمبر 2014، فيما تستضيف وارسو البولندية المباراة النهائية في 24 أبريل 2015.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....