الرئيسيةمحلية4 أسباب وراء تأخر عودة 7 أندية للتدريبات

الانباء :
مبارك الخالدي – عبدالعزيز جاسم – يحيى حميدان – هادي العنزي
أربك فيروس كورونا كل خطط وبرامج الاندية والاتحادات العالمية والمحلية، وتسبب في إلغاء الكثير من البطولات والمسابقات على مستوى مختلف الدول، الا أن البعض تريث وقرر توقيف المنافسات مؤقتا حتى تتضح الصورة، وهو ما استقر عليه الحال في الكويت والتي سمح فيها بمزاولة التدريبات بدءا من 28 يونيو الماضي بعد الأخذ بالاشتراطات الصحية وإجراء المسحات الطبية للاعبين والفنين والإداريين، الا أن ظهور عدد من الحالات الإيجابية جعل بعض الاندية تتخوف من انطلاق التدريبات، فضلا عن درجات الحرارة المرتفعة.
ومع ذلك قررت أندية كثيرة استئناف التدريبات وفق الاجراءات والاشتراطات الصحية ومنها الكويت والسالمية والعربي والنصر وكاظمة وخيطان والساحل، فيما تبقت أندية لم تتدرب بعد مثل الصليبخات (اليوم) واليرموك (غدا)، وأندية أخرى لم تحدد موعد عودتها بعد لأسباب متفرقة كالقادسية والشباب والتضامن والجهراء والفحيحيل.
«الأنباء» أرادت الوقوف أكثر على أسباب تأخير انطلاق التدريبات من خلال عدد من مسؤولي الاندية، على الرغم من أن الموسم الكروي الحالي سيستأنف ١٥ أغسطس المقبل ورغم وجود توجه لاستثناء اللاعبين بمنحهم بطاقة عدم التعرض حتى ١١ مساء لكي تقام التدريبات في المساء تجنبا لحرارة الجو.القادسية ينتظر رد هيئة الرياضةيبدو ان تدريبات فريق القادسية لن تنطلق بعد، بسبب عدم رد الهيئة العامة للرياضة على الكتاب المرسل من النادي منذ ما يقرب من أسبوعين، والذي يستفسر فيه القادسية عن عدد من الأمور، منها ما تم الرد عليه بطريقة غير مباشرة من خلال قرارات رسمية صدرت، مثل تسهيل إجراءات دخول المحترفين والمدربين الأجانب إلى البلاد وكذلك عمل تصاريح تمتد حتى الساعة 11 مساء لأداء التدريبات، ومنها ما لم يتم الرد عليه مثل الإجراءات الاحترازية في حال إصابة لاعبين خلال انطلاق المنافسات، وهل سيتم تفريغ اللاعبين والإداريين والفنيين الذين يعملون بالصفوف الأولى لمكافحة فيروس كورونا.
وذكر مصدر في القادسية أن الفريق لم يحدد موعد انطلاق تدريباته حتى الآن بشكل رسمي إلا ان هناك توجها بان يكون في الأسبوع المقبل على أقصى تقدير لضيق الوقت بين انطلاق التدريبات واستئناف الموسم، وربما يصدر قرار رسمي خلال اليومين المقبلين.التضامن: أجلنا التدريبات لسببينقال عضو مجلس إدارة نادي التضامن رئيس جهاز الكرة فهد دابس ان موعد انطلاق تدريبات الفريق الأول سيكون في الأسبوع المقبل بحد أقصى، وذلك استعدادا لاستكمال منافسات الدوري الممتاز المتبقي منه 4 مباريات فقط. وأضاف دابس أن عدم إقامة التدريبات حتى الآن يعود لسببين: الأول لعدم إجراء أعضاء الفريق الأول «المسحات» اللازمة للكشف عن كورونا إلى الآن، والثاني تحويل منشآت النادي الى مستشفى ميداني من قبل وزارة الصحة، كاشفا عن وجود محاولات حاليا لإقامة تدريبات «العنيد» على ملعب نادي النصر او الملاعب الفرعية لستاد جابر في المرحلة المقبلة. وبين دابس ان مساعد المدرب جمال القبندي سيقود التدريبات في المرحلة الاولى لحين الوصول الى صيغة توافقية مع المدرب الأجنبي الجديد الذي سيتولى القيادة الفنية للفريق في الموسم المتوقف حاليا والموسم الجديد كذلك.اليرموك: التدريب غداً والفحوصات سلبيةقال رئيس جهاز الكرة بنادي اليرموك ابراهيم الرومي ان تدريبات الفريق الاول لكرة القدم ستنطلق غدا السبت على الملعبين رقم2 و3 بسبب إجراءات الصيانة على ستاد عبدالله الخليفة، مشيرا الى ان التدريبات ستكون تحت قيادة المدير الفني للشباب والناشئين حسين ياسين ومدرب الحراس أحمد دشتي لحين فتح المجال الجوي ووصول المدرب الصربي دراغان غافرلوفيتش ومساعده.وبين ان جميع اللاعبين والمدربين والإداريين وكذلك العمال المرافقين للفريق الأول قاموا بإجراء مسحات لفيروس كورونا وكانت جميع النتائج سليمة.إلى ذلك، أكد الرومي أنه لا توجد نية للتعاقد مع اى محترف في الفترة الحالية ولكن جار التواصل مع المحترف التوغولي سينامي دوف لخوض المباريات المتبقية من الدوري، موضحا أنه سيتم النظر في ملفات العديد من السير الذاتية للمحترفين للتعاقد مع أحدهم.الجهراء: تهيئة تدريبات آمنةقال المنسق العام لنادي الجهراء صالح الجنفاوي ان تدريبات الفريق تأخرت لظروف خارجة عن إرادتنا، وللضرورة أحكام، فمجلس إدارة النادي والجهاز الإداري لكرة القدم وضعوا نصب أعينهم توفير كل الاحتياطات والاشتراطات الصحية التي أقرتها واشترطتها اللجنة الثلاثية قبل انطلاق عملية التدريبات المقررة لها الأيام القليلة المقبلة.وأضاف الجنفاوي اننا نعمل بكل طاقاتنا لتهيئة الأجواء السليمة أمام اللاعبين وكل الأجهزة المساعدة لانطلاق عملية تدريب آمنة عبر إجراء التعقيم لمقرات ستاد مبارك العيار وغرف اللاعبين والممرات مع إغلاق مرفقات الاستحمام، الى جانب تقسيم أرضية الملعب وفق الاشتراطات الصحية المطلوبة، لافتا الى استعداد اللاعبين وتطلعهم لدخول التدريبات، متمنيا ان يكتب النجاح للبرنامج الإعدادي للفريق.الشباب: مزيد من التعقيم
أوضح مصدر مسؤول بنادي الشباب ان تأخر بدء التدريبات والذي كان مقررا له يوم الأحد الماضي الى يوم غد جاء لإجراء مزيد من عمليات التعقيم والعمل على توفير كل الاشتراطات والإجراءات الواردة في البروتوكول الصحي لضمان سلامة اللاعبين والعاملين كافة.وأضاف المصدر ان ما يهمنا في الدرجة الأولى هو تأمين سبل الاحترازات الصحية، حيث تم بالفعل تعقيم النادي وممرات اللاعبين والغرف وأدوات التدريب مرتين وليس مرة واحدة، وذلك بعد ظهور نتائج الفحص الطبي السليمة لكل العاملين واللاعبين والإداريين ولذلك كان الحرص أكثر لضمان توفير سبل الوقاية. مبينا ان التدريب سيكون بقيادة المدربين المساعدين مالك جون ويعقوب سعد ريثما يصل الجهاز الفني الجديد وهو من أوروبا.
الصليبخات: تعقيم المنشآت عطلناأكد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الصليبخات محمد عبيد ان فريقه سيبدأ أولى تدريباته مساء غد السبت، مضيفا: لعل السبب الوحيد وراء تأخر التدريبات يتمثل بتعقيم منشآت النادي، والذي انتهينا منه قبل يومين فقط، حيث حرص مجلس الإدارة على ضرورة أن يتم تنفيذ كل الشروط والإجراءات التي طالبت بها اللجنة الثلاثية، سواء من حيث الضوابط الصحية أو الاحترازات الوقائية.وأضاف: «في المجمل قد تكون بداية الصليبخات متأخرة نوعا ما، ولكن في ظل وجود 5 أسابيع ومباريات ودية متوقعة خلال الفترة المقبلة، فإن الوصول إلى الجاهزية البدنية والفنية المطلوبة سيكون في المتناول». ولفت إلى أن الصليبخات يعد من أول الأندية التي بادرت بإجراء «المسحة»، كما أن اللاعبين الذين ظهرت نتائجهم إيجابية تعافوا تماما من مرض «كوفيد-19».الفحيحيل: التردد في حسم الموسم أخرنا وسنعود بداية أغسطسذكر مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفحيحيل ظاهر العدواني أن البداية الرسمية لتدريبات الفريق ستكون مطلع شهر أغسطس المقبل، معللا ذلك لسببين رئيسيين هما تأخر حسم مصير الموسم الكروي الماضي، سواء بالاستكمال أو الإلغاء، وما تبعه من تردد ومشاورات أدت لتأخر صدور القرار النهائي، كما أن تأخر إجراء الفحص الطبي لفيروس كورونا «المسحة» للاعبي الفحيحيل سبب رئيسي ثان وراء البداية المتأخرة لإعداد الفريق، والتي لن تكون كافية لتحضير ورفع جاهزية الفريق سواء من الناحية الفنية والبدنية قبل انطلاق الموسم، لافتا إلى أن التأخير يتسبب في تأخير آخر، فعندما يتأخر صدور قرار مهم، يتأخر تباعا القرارات والتحضيرات المترتبة عليه.وأكد العدواني أنه من الصعوبة بمكان زيادة الحمل التدريبي على اللاعبين في ظل الأجواء الحارة التي تعيشها البلاد، وطول الانقطاع بسبب وباء كورونا، وعليه فإن الحصص التدريبية يتوجب أن تكون تدريجية وبشكل تصاعدي من حيث الأحمال البدنية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....