الرئيسيةالدورى الاسبانى5 أشياء ستحدث لو أصيب رونالدو أو ميسي بفيروس كورونا

فيروس كوفيد-19 أو كما يطلق عليه (كورونا) علمنا درساً مهماً، علمنا أن المرض لا يميز بين الأشخاص، لا يعطي أي اهتمام لحالتهم المادية أو الاجتماعية أو العرق أو الدين، الجميع مهدد بالإصابة إن لم يتبع الإجراءات الوقائية، أو إن كان حظه سيئاً وتواصل مع أحد المصابين دون علم.

في عالم كرة القدم، ظهرت العديد من الإصابات لغاية الآن، مثل دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس، ميكيل أرتيتيا مدرب آرسنال، إيزيكييل جاراي لاعب فالنسيا وهدسون أودوي نجم تشيلسي، وهناك الكثير من اللاعبين تعرضوا للإصابة في البطولات الأوروبية والعالمية.
بالطبع نحن نتمنى الشفاء العاجل لجميع اللاعبين، كما لا نتمنى أن نشهد حالات أخرى في الساعات المقبلة، لكن ماذا لو تعرض كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس أو ليونيل ميسي نجم برشلونة للإصابة بالفيروس؟ في الحقيقة هناك 5 أشياء سوف تحدث في هذه الحالة، وهي على النحو التالي:-

تضامن جماهير ريال مدريد وبرشلونة
كرة القدم شيء، والجانب الإنساني شيء آخر تماماً، الظاهرة الأبرز التي سوف تسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي هي تضامن جماهير ريال مدريد وبرشلونة بعد السماع بخبر إصابة ميسي او رونالدو، ورغم أن الأخير انتقل إلى يوفنتوس، لكنه ما زال النجم المفضل لدى معظم جماهير الريال، ويعد أفضل لاعب في تاريخ النادي.

صحيح أن فيروس كورونا لا يهدد حياة الأشخاص بنسبة كبيرة جداً، لكن سيكون معظم عشاق الساحرة المستديرة متعاطفون بشدة في حال إصابة أحدهما، وما يؤكد ذلك أن جماهير البرسا والريال بدأت تقدر كلا اللاعبين في الآونة الأخيرة بعد اقترابهما من سن الاعتزال، كما بدأت تقل ظاهرة انتقاص كل جمهور من اللاعبين بحسب ميولهم، ولذلك سيتم تنحية جميع الخلافات الكروية جانباً، ونشهد روح رياضة عالية من الجميع إن لا قدر الله حدث مكروه لأحدهما.

ضجة إعلامية كبيرة وشائعات متوقعة
لم تشهد البشرية ضجة إعلامية كالتي حدثت في الأيام الأخيرة بسبب فيروس كورونا، لكن هذا الاهتمام سيتضاعف بشكل أكبر ويتركز على خبر إصابة رونالدو وليونيل ميسي، سوف يتصدر الخبر أغلفة الصحف العالمية سواء رياضية أو غيرها لعدة أيام، وسيكون هذا حديث العالم أجمع، وذلك لكوننا نتحدث عن أهم لاعبين في عالم الرياضة بالوقت الحالي، وربما في القرن الحادي والعشرين.
ولن يتوقف الأمر على تداول الخبر بشكل واسع النطاق وسريع، بل سنشهد انتشار تقارير صحفية وأخبار مغلوطة وشائعات في كل ساعة، ستبدأ بعض المواقع بالادعاء أن حالة أحدهما في خطر، وربما تذهب الأمور إلى أبعد من ذلك ويتم إعلان عن وفاة أحدهما، فهذه الإشاعات دائماً ما تظهر عندما يتعرض نجم مشهور للمرض، فكيف سيكون الحال عندما نتحدث عن رونالدو وميسي، وفي وقت أطلق عليه عصر الكورونا؟
عقود اللاعبين سوف تتغير مستقبلاً
الحالة التي خلقها فيروس كورونا سوف تغيّر شكل كرة القدم عموماً وعقود اللاعبين بشكل خاص، ومع إصابة رونالدو أو ميسي بالمرض، سوف يزداد الاهتمام بهذا الأمر بشكل أكبر، وسيكون هناك تركيز بشكل حقيقي على تأمين اللاعبين من قبل الأندية خوفاً من ظواهر طبيعية أو حوادث من هذا النوع، فدائماً ما تتطور القوانين والانظمة والعقود بعد أحداث صادمة كهذه.
فريق برشلونة
ربما يتم إلغاء الموسم
في الحقيقة، الناس تصاب بالذعر كلما تعرض نجم مشهور للإصابة بفيروس كورونا، يشعرون أنهم مهددين بأي لحظة بما أن النجوم الذين يتابعونهم خلف الشاشات قد تعرضوا لذلك، هذه الظاهرة نفسية أجري حولها العديد من الأبحاث النفسية والاجتماعية بسبب وقائع من هذا النوع حدثت في الماضي.
حالة الهلع لدى الناس من إصابة رونالدو أو ميسي في ظل نجوميتهما المهولة، ربما تجبر الاتحادات الوطنية واليويفا والفيفا على اتخاذ قرارات صادمة، مثل إلغاء الموسم بشكل كامل وإيقاف كرة القدم حتى تنقضي هذه الأزمة بشكل نهائي من العالم، ورغم أنه تم اتخاذ إجراءات حاسمة في الفترة الماضية بالفعل، لكن التركيز الآن يدور حول إيجاد حلول لاستئناف البطولات بأسرع وقت ممكن.
التزام الناس بالتعليمات
كما قلنا في الفقرة السابقة، الناس تتأثر بشكل كبير بإصابة المشاهير، ولا يوجد أشهر من رونالدو وميسي في العالم حالياً وفي جميع المجالات، ولو لاحظنا في الفترة الماضية أنه كلما يتم الإعلان عن إصابة شخص مشهور، نجد أن الناس تبدأ بأخذ الأمور على محمل الجد بشكل أكبر، هي علاقة طردية حتمية.
إصابة رونالدو أو ميسي بفيروس كورونا سوف تجعل الجميع أكثر حذراً والتزاماً بتعليمات الوقاية التي فرضتها منظمة الصحة العالمية والسلطات في كل دولة، وهذا سوف يساعد في تسريع عملية احتواء المرض، حتى لو كان بنسبة طفيفة، لكن تأثيره سيكون ملموس إحصائياً.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة