الرئيسيةالدوري الانجليزيمورينيو يريد عودة أولد ترافورد كمصدر رعب للمنافسين

لندن (خدمة رويترز الرياضية العربية) – حث جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد لاعبيه وجماهير النادي على إعادة ملعب أولد ترافورد لسابق عهده كمصدر رعب للمنافسين قبل أن يخوض أول مباراة على ملعبه أمام ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة.
وخسر يونايتد 12 مباراة على ملعبه في اخر ثلاثة مواسم مقارنة بخسارة العدد ذاته في اخر ثمانية مواسم في فترة المدرب السابق السير اليكس فيرجسون مع زيادة اقتناص الضيوف للنقاط في أولد ترافورد بشكل منتظم.
ويصر مورينيو – الذي خسر تسع مباريات فقط بالدوري على ملعب فريقه خلال مسيرته التدريبية وخاض أكثر من تسع سنوات دون أن يخسر على ملعب فريقه بالدوري – على أن فريقه يمكنه أن يجعل من أولد ترافورد حصنا منيعا من جديد.
وقال مورينيو للصحفيين “ليس أنا لكن الفريق. الجماهير أيضا يمكنها المساعدة. كل شيء يبدأ هناك..العلاقة بين الفريق والجماهير.
“لو كانت هناك صلة فان العامل المساعد على استعادة الفريق لقوته على أرضه سيعود. الطريقة التي نلعب بها (تساعد على ذلك) ولو قامت الجماهير (بدورها) لن يكن للمنافس أي فرصة.”
وبدأ عهد مورينيو مع الفريق بالدوري بالفوز يوم الأحد الماضي بمشاركة الثلاثي الجديد زلاتان إبراهيموفيتش وهنريخ مخيتاريان وايريك بيلي خارج ملعبه على بورنموث 2-1.
ويمكن لمورينيو أيضا الاستعانة ببول بوجيا صاحب أغلى صفقة انتقال للاعب في العالم في مواجهة ساوثامبتون عقب التأكيد على جاهزية لاعب الوسط الذي عاد لصفوف يونايتد مقابل 89 مليون جنيه استرليني (117.12 مليون دولار).
وعلى النقيض من مانشستر يونايتد في إنفاق الكثير من الأموال على الصفقات الجديدة تعرض ارسين فينجر لانتقادات جماهيرية بسبب سياسته في التعاقد مع لاعبين جدد لكنه مطالب بالدفاع عن هذا النهج عندما ينتقل لمواجهة ليستر سيتي البطل السبت.
وقال فينجر للصحفيين “يمكنك إنفاق مبالغ ضخمة على لاعبين متوسطي المستوى. لكن أن تجد من يعزز قوة تشكيلتك أمر أكثر صعوبة.”
ويخوض بطل الموسم الماضي ووصيفه المباراة تحت ضغط عقب خسارة مباراتهما الافتتاحية لكن ليستر – الذي أصبح أول حامل للقب يخسر المباراة الافتتاحية منذ فعلها ارسنال عام 1989- انتعش بقرار الجزائري رياض محرز بتمديد عقده هذا الأسبوع.
وقال كلاوديو رانييري مدرب الفريق “رياض على الدوام في قمة تركيزه لكن بالطبع كل التكهنات التي تتعلق بمستقبله قد تؤثر عليه. لكننا لم نتحدث عن ذلك أبدا.
“طبيعي أن يتابع باقي المدربين لاعبي ليستر. ونحن نريد الاستمرار في بناء الفريق ونريد البقاء سويا.”
وفي باقي المباريات يلعب مانشستر سيتي بقيادة مدربه بيب جوارديولا على أرض ستوك سيتي بينما سينتقل تشيلسي لمواجهة واتفورد وسيستضيف وست هام منافسه بورنموث في أول مباراة رسمية على ملعبه الجديد في لندن.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة